جوهرة البوسفور الجديدة "جسر السلطان سليم " يفتتح اليوم

الحكومة التركية تشرع ببناء العديد من المشاريع الضحمة في اسطنبول، بإمكانك الإطلاع على المشاريع فيد التنفيذ هنا. يفتتح اليوم باحتفالية كبيرة تشهدها اسطنبول، الجسر الثالث على مضيق البوسفور، بحضور رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء بن علي يلدريم والعديد من الشخصيات الأخرى، مثل الملك البحريني حمد بن عيسى ال خليفة ورئيس المجلس الرئاسي في جمهورية البوسنة بكر عزت بيغوفيتش، الرئيس المقدوني حورج ايفانوف، رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف، رئيس وزراء اقليم البنجاب في الباكستان شاهباز شريف، ونائب رئيس الوزراء الصربيا راسم لاجيش، ونائب رئيس الوزراء الاول في جورجيا ديتري كومسيسهليف، الذين سيكونون متواجدين في هذه الاحتفالية الكبيرة.

أطول و أعلى جسر معلق في العالم

يعتبر جسر اسطنبول الثالث واحدا من أكبر المشاريع الاستثمارية في اسطنبول لعام 2016. يعتبر جسر السلطان يافوز سليم واحد من اعلى وأطول الجسور المعلقة في العالم مع خط للسكك الحديدية، يبلغ عرض الجسر 59 متراً، كما يبلغ ارتفاعه عند الصاري الأعلى 320 متر، كما يبلغ طول السكة الحديدية حوالي 1408 متر، الجسر والذي تم وضع حجر الأساس لبدء العمل به من خلال احتفالية في 29 مايو 2013، سيفتح لحركة السيارات في 26 أغسطس 2016.

سيعطي مميزات كبيرة للجمهورية التركية، و تاريخ الهندسة العالمية مع ثمانية مسارات للأتستراد، وخطين للسكك الحديدية على نفس مستوى الجسر، جسر السلطان سليم والذي يعتبر ثالث جسر على البوسفور، تم الانتهاء منه خلال 39 شهراً.

الجسر بني في اطار مشروع الطريق السريع شمال مرمرة سيكون عنوانا لأطول جسر في العالم، بكلفة استثمارية بلغت 3 مليارات دولار، وسيكون مامجموعه 10 خطوط نقل عبر الجسر وعلى مسافة 148 كم عبر الجسر. و الجسر الذي سيكون الأول من نوعه على مستوى العالم بالنظر الى نظام تبديل السكك الحديدية.

سيكون العبور بين أسيا و أوربا أكثر سهولةً للمسافرين

إن تخفيف عبء العبور من القسم الأسيوي الى الأوربي سيكون متاحاً عبر هذا الجسر ، ما سيخفف من تلوث الهواء ، والاختناقات المرورية بالاضافة الى التلوث البيئي الناجم عن ذلك والذي تعاني منه اسطنبول، مع إنشاء هذا الجسر فإن التقديرات تشير الى اجمالي ماقيمته مليارو 785 مليون دولار أمريكي(تقريبا ماقيمته مليار و 450 مليون دولار قيمة للطاقة و ماقيمته 335 مليون دولار قيمة خسارة فوة العمالة) سيتم تجنبها من خلال هذا الجسر الجديد.

العبور الحر من اسيا الى أوربا سيكون متاحا ومنتظرا في مدينة اسطنبول حيث سيتم الربط للمرة الثالثة بين القسمين الأوربي والاسيوي من خلال جسر السلطان سليم، إن تكلفة العبور عبر الجسر قد تم تحديدها ب ثلالث دولارات متضمنة ضريبة ال VAT.

وهذه الرسوم ستكون حتى الثاني من كانون الثاني لعام 2017، إن تكلفة العبور عبر الجسر وربط الطرق ببعضها سوف يتم احتسابها بما يساوي كل 8 كيلو متر *(24 فرش).

إن العبور للأليات الكبيرة عبر جسر السلطان يافوز سليم سوف يباشر البدء به، عوضاً عن جسر السلطان محمد الفاتح بمجرد دخوله بالخدمة.